أنا حيّ، أرجوك، احقنّي بالمورفين. / i’m alive, please, inject me with morphine.

أنا حيّ
احقني بالمورفين.
منذ تسعة عشر عامًا
 وقلبي يتلوى
 مثل مريض بالصرع..
 أنا حيّ
 وتسعة عشر عامًا
 ليست شيئًا ضئيلًا.
 النهارات طويلة
الناس كثيرون
 والأسماء يصعب حفظها.
الأشياء التي أراها
تقفز داخل عينيّ.
الناس الغرباء
الناس على الأرصفة
 الناس في محطات الباص
 الناس الذين لا أعرفهم
 حين يحدقون في وجهي
تظل عيونهم
 -حتى عندما يحدقون  في شيء آخر-
تحدق في وجهي
طوال النهار
 طوال الليل
 طوال تسعة عشر عامًا.
ليالي تشرين الباردة 
البلدان الباردة
 والأجساد الباردة
 التي ترتجف من الخوف
 أو الرغبة..
صوت التلفاز عالٍ
 وأم تحشو مسدسها
في الغرفة المجاورة
أم تنتحر
 في الغرفة المجاورة..
 أم تموت كل تشرين
 في الغرفة المجاورة.
 أنا على قيد الحياة..
أنا في قيد الحياة..
ورجل في الأربعين
رجل نحيل
 رجل يخاف الله
ينزلق على جسدي
بسنواتي السبع
 وأصابعي النحيلة
 وأقدام المارة
 تعزف إيقاعًا خفيفًا
 فوق الأرصفةِ
في نهار صحو
 ورجل في الأربعين
يلهث فوق رقبتي
 على بلاطات باردة.
أنا حيّ
 ورجل يخاف الله
يظل يلهث
  فوق رقبتي
كلما كان النهار صحوًا
 وإيقاع خفيف..
فوق الأرصفة.
أنا حيّ
النهارات طويلة
أمي تنتحر كل تشرين
 في الغرفة المجاورة
 وأنفاس رجل في الأربعين
 ما تزال على رقبتي
 ساخنة.
أقدامي باردة
 لديّ تسعة عشر عامًا
  والحياة،
مثل مغص في معدتي.
أنا حيّ
 في رأسي مدن وحافلات
 وجسدي ما يزال ملقًى 
فوق بلاطات باردة.
 أنا حيّ 
وتسعة عشر عامًا
 ليست شيئا ضئيلا.
 أنا حيّ 
أرجوك 
أرجوك 
احقنّي بالمورفين. 

آلاء حسانين
26 يناير 2016


i’m alive
inject me with morphine.
for nineteen years
my heart has been wrying
like someone with epilepsy..
i’m alive
and nineteen years
is not a small thing
days are long
people are so many
and names are so hard to keep in memory.
the things i see
jump into my eyes
the strangers
the people on pavements
the people on bus stops
the people i don’t know
when they all gaze in my face
their gaze stick into it
-even when they gaze in a different thing-
all days and nights
for nineteen years.
cold nights of october
cold towns, cold people that shivers
out of fear , or out of desire..
loud television
and a mother loading her gun
in the next room
a mother suicides in the next room
a mother dies every october
in the next room..
i am alive
im in life
and a man in his forties
a skinny man
a man who fears god
is sliding on my seven years body
and my skinny fingers,
the feets of passing people are playing
a light rhythm on pavements
in a morning
and a man in his forties
is breathing over my neck
on cold cobbles,
i’m alive and a man who fears god
breathes over my neck
every morning
and every light rhythm on pavements.
i’m alive
days are long
my mother suicides every october
in the next room
and breath of a man in his forties
is still warm on my neck.
my feet is cold
i’m ninteen
and life is like a stomach ache
i’m alive
there are cities and buses in my head
and my body is still thrown over cold cobbles.
i’m alive
and nineteen years is not a small thing
i’m alive , please please
inject me with morphine.


Alaa Hasnin 

Translate by:  Mohammed Mokhtar 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.