دعني أتشرد.

خذ معولًا
واضرب عميقًا
في قلبي،
اقطع جِذر هذا الحزن..
خذ معولا أكبر 
واضرب جذر رب البيت، 
شرد هذي العصافير الحزينة..
دع هذه الأغصان 
تتهاوى..
ودعني 
أتشرد.

دعني أجرب 
كيف يكون دفن الأم 
وكيف الحياة
دون أبٍ
في الصورة..

دعني لا أموت 
طيرًا دافئًا
لم يجرب الطيران 
ولم يعرف 
كيف ترف الأجنحة.. 

دعني أموت
أمام المداخل 
أو في المداخن،
أو قمرًا ضائعا
في الثلج.. 

دعني أجرب 
كيف يكون اليباس.. 
وكيف يكون 
الغرق.. 

دعني أجرب 
كيف ينام الوحيد 
وكيف يبدو 
نوم الخنادق 
أو نوم الأرصفة.. 

دعني أعرف 
ما هو الحزن الجميل.. 
وكيف يبدو الإغتراب 
أو الضياع 
في محطات مجهولة، 
أو السير 
دون وجهة في الليل.. 

دعني أجرب 
برد الأصابع
والعيش 
بهويات مسروقة 
وتبديد الحياة 
في الحانات 
ومحطات المترو…

دعني أعرف 
كيف يموت الإنسان 
من الحياة،
وكيف ييبس الجسد الحزين 
على رصيف.. 
كيف يصبح فجأة
لا مرئيا.. 

دعني أغادر هذا الزيف
ودعني أتشرد.. 

آلاء حسانين.

9 يوليو ٢٠١٦

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.